الاستاذ سعد الخفيقي مدير مصرف الجمهورية فرع جامعة بنغازي

 

____________________________________________
 في إطار التواصل مع ادارات جامعة بنغازي والحديث حول كيفية التغلب على جميع المعوقات التي واجهتها...تتخذ صحيفة جامعة بنغازي جولاتها بأجراء مقابلات صحفية مع مدراء هذه الإدارات وذلك للوقوف على أهم النقاط التي يحتاج المجتمع الجامعي لفهمها ، فتوجهت صحيفة جامعة بنغازي الى إحدى هذه الإدارات في نطاقها وهى إدارة ( مصرف الجمهورية – فرع جامعة بنغازي ) ، لأجراء مقابلة صحفية مع الاستاذ / سعد موسي الخفيفي مدير ادارة مصرف الجمهورية فرع جامعة بنغازي ، وذلك للحديث حول آخر الخدمات التي قدمت لزبائن المصرف ومناقشة السيولة النقدية ، خاصة وان مصرف الجمهورية فرع جامعة بنغازي أغلب زبائنه من موظفين جامعة بنغازي ...فكانت 
المقابلة كالتالي 

 س / اثناء تنقل ادارة المصرف بين عدة اماكن بسبب الحرب ...ما هي الصعوبات التي واجهتكم وكيف عالجتموها ؟
 جـ / بداية ..اتقدم بجزيل الشكر للسيد الدكتور رئيس جامعة بنغازي د / مرعي المغربي وذلك لما قدمه وساهم في معالجة المشاكل التي واجهت الفرع والتي كانت اكبرها ( المقر ) للفرع ، حيث مكنا من تخصيص مقر للفرع داخل جامعة بنغازي بالتحديد بالكليات الطبية ، ومصرف الجمهورية فرع جامعة بنغازي يقدر موقف إدارة جامعة بنغازي وعلى رأسها الدكتور مرعي المغربي ووقفته بجانبنا في هذا الخصوص ...وهذا كان من اكبر المختنقات التي واجهة الفرع حيث كنا نعمل بعد نزوحنا من المقر المخصص بجامعة بنغازي قبل الحرب للعمل بين منطقتين ..فبداية عملنا بمقر مؤقت بسوق العرب ومن ثم نزحنا الى الساحل بمقر شركة برقة ثم انتقلنا الى مقرين آخرين الاول في الحدائق وذلك لتسيير الاعمال الادارية والثاني مقر شارع 20 وكان هذا المقر مخصص لسحب وايداع مخصصات الزبائن ، وفى هذا المكان كنا نعمل ثلاث فرع ( المعرض – الوحدة العربية – جامعة بنغازي ) الامر الذى اضطررنا ان نخصص يوم واحد للسحب النقدي ..ولكن بفضل جهود الدكتور مرعي فقد خصص لنا مقر للفرع داخل مجمع الكليات الطبية فقد تمكنا من العمل يوميا ، ونقدم جميع الخدمات للزبائن الكرام ..
س / ما هي الخدمات التي يقدمها مصرف الجمهورية فرع جامعة بنغازي لزبائنه ؟
 جــ / بعد استقرارنا في هذا المقر ...اصبح لدي الفرع الامكانيات لتقديم جميع الخدمات لزبائنه ، باستثناء ( السحب النقدي ) وذلك لارتباطه بعملية ازمة السيولة ، ومن الخدمات التي نقدمها لزبائننا الكرام مثل ( استقبال الايداعات – الصكوك – المرتبات – تصديق الصكوك – اصدار البطاقات الخاصة بشراء السلع ) ونتعامل مع عدة اماكن للشراء بهذه البطاقة بدلا من السيولة النقدية مثل مول الحياة ومول فينيسيا وغيرها من الصيدليات والعيادات ..الخ 
س / هل تراقب ادارة المصرف اسعار هذه الاماكن عند التعامل بالبطاقة ؟
 ج / هناك ادارة تسمي بإدارة التسويق ، وهي التي تفعل الخدمات مع الاسواق والصيدليات والعيادات وغيرها ، ولا اعتقد بأن هناك زيادة في الاسعار ، الا اذا كان هناك زبون ما اعترض على السعر في جهة ما ، فنحن بدورنا نرفع الشكوى الى لإدارة التسويق وبموجب اللوائح والقوانين قد تصل الى حجب الخدمة عن هذا السوق او هذه العيادة او غيرها ، ولكن الى اللحظة لم يأتي زبون لإدارة المصرف بهذا الخصوص .
 س / هل هناك تواصل بين ادارة الفرع وادارة جامعة بنغازي من اجل حلحلة المختنقات التي قد تواجهكم ؟
 ج / نعم ...ادارة جامعة بنغازي تتابع الفرع ، وكان آخر اجتماع منذ اسبوعان وضم هذا الاجتماع الدكتور مرعي المغربي وبحضور نقيب اعضاء هيأة التدريس الدكتور عبدالسلام الكزة وتمت مناقشتي حول ازمة السيولة ولابد من توافرها في الفرع طيلة ايام الشهر ، ونحن لدينا علم بأن ادارة المنطقة لمصرف الجمهورية تقدمت بعرض للإدارة العامة بحيث يوضع سقف للسحب في المنظومة حتي يتمكن الزبون من سحب القيمة المخصصة له على مدار الشهر في أي يوم ، ولعلمي بهذا المقترح تمت مناقشته مع السيد رئيس الجامعة والدكتور عبدالسلام الكزة واعجبوا بهذا المقترح والآن يتوقف على تفعيل هذا المقترح من الادارة العامة في طرابلس والى هذه اللحظة لم يفعل وذلك لتخفيف الازدحام 
س / كيف تعامل المصرف مع الاجراءات الخاصة بمخصصات النقد الاجنبي او ما يعرف بـ ( 4000$ ) للأسر ؟
 جــ / بنسبة لهذا الامر ..هناك شروط وضعت من مصرف ليبيا المركزي وهي تبداء من فتح حساب لكل رب اسرة يحتفظ بحساب جاري في المصرف من العملة الاجنبية وذلك بعد توفير جميع المستندات المطلوبة ، ثم يتم الخصم من الحساب الجاري الخاص بالزبون بالعملة الليبية واضافته للحساب بالعملة الاجنبية ... ثم تبداء الخطوة الثانية الخاصة بإصدار بطاقة الكترونية او ما تعرف بــ ( الفيزا ) ويتم شحن البطاقة وبياناتها بالكامل عن طريق الفرع ومن ارسالها عن طريق النت لإدارة الالكترونات في طرابلس ، ثم تصدر البطاقة وترسل للفرع ومن ثم تسلم للزبون .... والآن اغلب الزبائن المتقدمين فتحت لهم حسابات بالعملة الاجنبية وتم شحن البطاقات وانهاء الاجراءات من خلال منظومة المصرف وارسالها لإدارة الالكترونات بطرابلس ونحن استلمنا بعض البطاقات الخاصة بالفيزا للأسر الليبية وفى انتظار باقي البطاقات ، ونحن استلمنا 26 بطاقة فيزا وننتظر باقي الدفعات ومن الممكن ان تكون بأعداد اكبر ، واستغرقت الدفعة الاولى حوالى 10 الى 15 يوم .
س / حدثنا عن السيولة المخصصة للفرع والتي ستشرعون في توزيعها قبل العيد الأضحى المبارك ؟
 جــ / بالنسبة للسيولة ... خصصت ادارة المصرف يوما واحدا – فيما سبق – نتيجة لنزوحنا وعدم توفر مقر دائم لإدارة المصرف وكان يوم الاربعاء فقط ..لكن الآن ..عند استلامنا للسيولة يكون تمكين الزبائن من السحب ( اول يوم عمل بعد الاستلام مباشرة ) وفق آخر معلومة اعلنت في الانترنت ان مصرف ليبيا المركزي خصص لإدارة الفرع ( 1500000 ) أي مليون ونصف ، ونأمل من الجميع ان يتمكن من السحب المخصص لكل حساب ، ولا نستطيع الافصاح عن سقف قيمة السحب الا بعد الاستلام الفعلي للسيولة الخاصة بالفرع ، وهذه السيولة مرتبطة بعدد حسابات زبائن المصرف ، ونحن لدينا في الفرع ( 6000 ) حساب ...
س / هل لديكم كلمة اخيرة في نهاية هذه المقابلة ؟
 ج / اتقدم بجزيل الشكر لصحيفة جامعة بنغازي ، وللإعلام دور مهم جدا ، ونحن نأمل من خلال منبركم الاعلامي ان يتفهم الجميع الظروف التي نمر بها ، وعلى رأسها مشكلة السيولة والتي لا علاقة لنا بها كفرع ، فهذه مشكلة عامة ونحن نعمل لحلها بالطرق البديلة ومن وجهة نظري فهي سلاح مستخدم ضدنا جميعا واعتقد ان الليبيين لن ينسوا ابدا من سبب في الازمة لأنها وصلت لقوت المواطن ....كما اشكركم لأهتمامكم بموظفين الجامعة ونقل اخبار المصرف لهم ونطمئن جميع زبائننا الكرام ان خدماتنا ستكون افضل رغم ان اغلب زبائننا تشكر الفرع على خدماته اليومية ويلاحظون ذلك بعد استقرارنا في هذا المقر وذلك بفضل موقف الدكتور مرعي المغربي رئيس جامعة بنغازي 
_________________________________________
 وبعد انتهاء المقابلة قامت صحيفة جامعة بنغازي بأجراء جولة داخل مقر ادارة المصرف والتقطت عدسة الصحيفة صور لعدد من موظفين المصرف اثناء دوامهم ، فمن رحم الازمات تأتي الحلول والمثابرة للتغلب على جميع العوائق التي واجهة مؤسسات الدولة وعلى رأسها جامعة بنغازي .

SiteLock